سيد الخلق..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

>

default سيد الخلق..

مُساهمة من طرف 

امين
في الخميس يناير 01, 2015 9:45 pm




 









ياسيد الخلق

شعر: فضيلة الشيخ
إبراهيم علي بديوي

رَحِمَهُ اللهُ رَحْمَةً وَاسِعَةً *


*
*
رِفْقًا بقَلْبي كَفَانـي مِنْـكَ هِجْرَانَـا
وَارْحَمْ فجَفْني يَبِيتُ الليـلَ يقظانـا
أتيتُ والحـبُّ يدعونـي ويدفعُنـي
والشَّوْقُ بين ضلوعي شـبَّ نِيرَانَـا
وجئتُ والدمـع منهـلٌّ ومنهمـرٌ
ينسابُ من جفني المقـروحِ طوفانـا
فارحمْ دموعي لا تطـردْ شفاعتَهـا
فالدمـعُ يشفـعُ للعُشَّـاق أحيانَـا
يسلو المحبُّـون أحيانًـا إذا يئسـوا
وقد يئستُ فما حاولـتُ سلوانَـا !
حُبِّي لِطَـهَ عجيـبٌ فـي تصرُّفـه
إن زاد يأسي يزيدُ القلب تَحْنَانَـا !
يا سيِّدَ الخلقِ صِلْني واشْفِ لِي ظمئي
وَاسْـألِ اللهَ لـي عَفْـوًا وغُفْرَانَـا
هذي ذنوبي جلَّتْ لسـتُ أذكرُهـا
إلا استبدَّتْ بـيَ الأحـزانُ ألوانـا
مولايَ يا خيرَ من تُرجـى شفاعتُـه
إذا شفعـتَ فذنبـي كلُّـه هـانَـا
فاشفعْ فأنت شفيعُ النـاسِ قاطبـةً
ولـم يُشَفِّـعْ سِـوَاكَ الله إنسانـا
أعطاك ربُّك مـا لـم يعطـه أحـدًا
علمًا وحلمًـا وإخلاصًـا وإيمانَـا
وأنـت أعظـمُ خلـقِ اللهِ مكرمـةً
وأنت أطهرُهُـم حِسًّـا ووجدانَـا
*
*
أتيت والكونُ أعْمَـى حائـرٌ قَلِـقٌ
والناسُ كانُوا بـه صُمًّـا وعُمْيَانَـا
فَشَاعَ نُورُكَ يجلُـو كُـلَّ مظلمـةٍ
وفاضَ هدْيُكَ يَهْدِي الإنسَ والجانـا
أتيـتَ والنـاسُ أجنـاسٌ مُمَزَّقـةٌ
فاضـتْ قلوبُهُـمُ بَغْيًـا وَعُدْوانََـا
فَرُحْتَ تمحو فروقَ الجنـسِ بينهـمُ
حتَّى جعلتَهُـمُ فـي اللَّـهِ إخْوَانَـا
*
*
أتيتَ والناسُ فـي أديانهـم عجـبٌ
حيرانُ قلَّد فـي الإشـراكِ حيرانـا
فقمتَ تدعو إِلَهًـا واحـدًا أحـدًا
ربَّ السماء وربَّ الأرضِ رَحْمَانَـا
دعوْتَهُـمْ يَعْبُـدُونَ الله فامتلـئُـوا
حقدًا وزادُوا على الكُفرانِ كُفرانَـا
فلم يروِّعْكَ سيفُ الكفـرِ مُنْصَلِتًـا
ولَـمْ يُخِفْـكَ عَـدُوُّ الله غَضْبَانَـا
ومَـدَّك الله بـالآيـاتِ عاجـلـةً
فجاء يسعى إليك النصـرُ عجْلانـا
وأقبل الفتـحُ وانسابـتْ مواكبُـهُ
ودانَ للهِ مَـنْ لَـوْلاكَ مـا دانــا
وآمنَ النـاسُ بالرحمـنِ وامتثلـوا
وعـزَّ بالله والإسـلامِ مَـنْ هَانَـا
*
*
أتيت والعَرَبُ البَادُونَ قـد مَلَكُـوا
أعِنَّـةَ القـولِ واقْتَـادُوهُ فُرْسَانَـا
إن ينظموا سحروا أو ينثروا بَهَـرُوا
هُمُ الفِصَاحُ جَلَوْا قُسًّـا وسَحْبَانـا
فجـاءك اللهُ بالقـرآنِ معـجـزةً
تَحَـدَّتِ اللُّسْـنَ تجويـدًا وإتقانَـا
قالوا: هي الشعر أين الشعر من سُوَرٍ
تَهْدِي الحياتَيْـنِ: دنيانـا وأخْرانـا؟
تَجْري الحقائقُ في القـرآنِ مُرْسَلَـةً
والشعرُ يَجْرِي خَيَـالاتٍ وأوزانـا
قالوا: هي السحرُ أين السحرُ من غُرَرٍ
ضَاءتْ فكانـتْ يواقيتًـا وعِقْيَانَـا
السحرُ يَجْري ضـلالاتٍ مُـزَوَّرةً
وتلك تَجْـري هِدايـاتٍ وفُرْقَانَـا
اللهُ أنْزَلَـهَـا بالـحـقِّ بـيِّـنـةً
فبانَ منها جبيـنُ الْحَـقِّ وازْدانـا
واللهُ أنزلَـهَـا آيًــا مفـصَّـلَـةً
ففَصَّلَتْ لـرؤوسِ القـوْلِ تيجَانَـا
مولاي جئتَ إلـى الدنيـا بمعجـزةٍ
كانت وما برحتْ للحـقِّ عُنْوَانَـا
يا سيدي كلُّ شيءٍ كـان يُعْـوِزُهُ
مِيزانُـهُ فأتـى القُـرْآنُ ميـزانَـا
موسى أتى بالعصا تنسـابُ لاقفـةً
ما خيَّـلَ السِّحْـرُ ثُعْبَانًـا فثُعْبَانَـا
وجاء عيسى يداوي كلَّ ذي سقـمٍ
ويُرْجِعُ الميْتُ حيًّـا مثلمـا كانَـا
الْمُرْسَلُـونَ أتـى كُـلٌّ بمعجـزةٍ
كانت تَبيـنُ عـن الدنيـا إذَا بانـا
وأنتَ جئـتَ إلـى الدنيـا بباقيـةٍ
حسناءَ كانت لعينِ الخلـدِ إنسانـا
نُقِلْتَ للمَلإِ الأعْلَـى ومـا فتئـتْ
تُحْيِـي وتُنْشِـئُ أجْيـالاً وأزْمَانَـا
*
*
مولاي يا سيـدَ الدنيـا وصفوَتَهـا
أدْرِكْ فقد غرقت في الشـرِّ دنيانـا
عادَ الزمانُ إلى ما كـان مُرْتَكَسًـا
فـي الجاهليَّـةِ خدَّاعًـا وخَـوَّانـا
والناسُ أمْسَوْا كما أمسـى زمانُهُـمُ
صَرْعَى الرَّذَائِـلِ أرْوَاحًـا وأبْدَانـا
قد عاوَدُوا الظلمَ واسْتحْلَوْا مَرَاتعَـهُ
وبـاتَ عادلُهُـمْ بالعَـدْلِ غَصَّانَـا
وعاقروا الخمرَ لـم أنظـرْ لمجتمـعٍ
إلاَّ رأيتُ بـه سَكْـرَى وسَكْرَانَـا
وطفَّفُوا الكيْلَ إن كالوا وإن وزنُـوا
رَأَيتَهُـمْ مَلَئُـوا الميـزانَ خُسْرَانـا
حتى الأماناتُ ما بالَـوْا بِهَـا فـإذا
أَنْتَ ائتمنتَ أمينًـا مِنْهُـمُ خَانَـا !
مَوْلايَ إنَّا ارتكبْنَـا كُـلَّ معصيـةٍ
حتَّى مَلأنَا كتابَ العُمْـرِ عِصْيَانَـا
إنا ارتكبْنَا خطايانـا بـلا خَجَـلٍ
حتى لقد خجِلَـتْ منَّـا خطايانـا
فاشفعْ لنا واسْأَلِ الرحمـنَ مَغْفِـرَةً
أنـتَ الشفيـعُ لدنيانـا وأُخْرَانَـا*
*

ودمتم بحفظ الله ورعايته
توقيع : امين







{
}



avatar

امين
رتبة امين
رتبة امين

اوسمة الطبخ :
الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
دولتي.. :
نقاط............. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

>

default رد: سيد الخلق..

مُساهمة من طرف 

فهد الجوهري
في السبت أغسطس 22, 2015 11:31 pm

بكل احساس بكل مودة بكل عنان بكل عطرا اطلقه انت ج مميزة
روعة جداً ما كتبته واحساسك فاق كل الروائع لم استطيع سوى كلمات
توقيع : فهد الجوهري




ــــــــــــــــــ
مؤلم .....عندما نبكي ب شده
وحينما يسالوننا لم البكاء
نصمت وكاننا قد صفعنا..
ليس استغرابا لــ السؤال
ولاخوفا من الاجابه
ولكن لان الحروف الـ ثمانيه و العشرون
لن تصف حجم الالم الذي يحتوينا
فـــ نصمت
ـــــــ



{
}


ــــــــــــــــــ
مؤلم .....عندما نبكي ب شده
وحينما يسالوننا لم البكاء
نصمت وكاننا قد صفعنا..
ليس استغرابا لــ السؤال
ولاخوفا من الاجابه
ولكن لان الحروف الـ ثمانيه و العشرون
لن تصف حجم الالم الذي يحتوينا
فـــ نصمت
ـــــــ

avatar

فهد الجوهري
المدير العام
المدير العام

اوسمة الادباء :
الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
رقمك المفضل :
مزاجي :
دولتي.. :
الجنس......... :
نقاط............. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى