قصة اوديسيوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

>

عصيرات قصة اوديسيوس

مُساهمة من طرف 

فهد الجوهري
في الخميس نوفمبر 25, 2010 10:34 pm

سأبدأ ’’ الأن يا أصدقائي بسرد قصة الملك اوديسيوس الذي واجه شتى انواع المصاعب والقهر
من اجل الحفاظ على مملكته اثيكا وأمرأته ’’
إليكم القصة
الجزء الأول : بدأت قصة هذا الملكـ المغوار عندما قامت امرأته بأنجاب طفله الأول والذي
اسماه تيليماكوس وفي ذاك كانت اليونان في حرب مع طروادة مما أدى إلى مجيأ الملكين اغاميمنون
ومنيلايوس الذي دعاه للأنضمام إليه في الحرب وعاهدوه على حماية ارضه وشرفه فوافقهم على خوض الحرب معه
أتجه مسرعا إلى حجرته لأخذ قوسه ’’ فقامت امه بمعارضته لأن القوس أصبح لأبنه أي حفيدها وهذا يسمى بقوس المملكة الذي يتوارثه الاحفاد فخرج من حجرته متجها نحو المعبد ونادى لخادمه من اجل تحضير الجيش والقوات من اجل الحرب وكان عادتهم تقديم قربان للألهة من اجل الحماية ومساعدتها لهم في الحرب وأتجه إلى زوجته وقام بتوديعها ’’وتقبيل جبهة أبنه ووعدها الرجوع بالنصر والوقوف تحت شجرة كانت عامرة في قصره والتي بنى حولها هذا العالم ووقف امام امراته وقال لها : إذا اخفقت
او مت ’’ ولم ارجع قبل ان تنمو لحية إبننا فعليك بأختيار زوج لكـ ’’ وتقومين بإعطاء المملكة لأبننا
وكل ماعملنا لأجله ،، فصادقته على وعده وأتجه نحو توديع أمه التي قامت له يجب عليك ان تحول طروادة إلى غبار وأن تعد بغنائم ثمينا فقبل يدا امه ’ واتجه مبحرا نحو طروادة ومعه اسطول جبار في قوته وكان المحاربين جالسين مع أوديسيوس ’’ في السفينة يشربون الخمر ويضحكون من اجل نسيان امر الحرب والترفيه عن نفسهم ’’ ولكن كان هناكـ محارب يدعى (يورلوكوس) يقوم بواسطة جدران طروداة بأنها تبلغ السماء بعلاها ’’ بينما كان اوديسيوس ’’ جالسا لوحده يشرب الخمر ’’ ويتكلم مع نفسه بأنه وحيد ،، وبأن الهته ’’اثينا قد تركته وحيدا ولم تعد تظهر له ،، لكي ترشده فوق وقال ،، سأعتمد على نفسي في كل شيء ،، وفجأة ظهرت له ،، معاتبة له ،، بالحديث عن حاميته بهذا الشكل
ففرح فرحا شديدا ،، فقالت له ارى ان الخمر يؤثر برأسك يا اوديسيوس وأنك تشرب الخمر لأنك تخاف من مستقبلكـ’’ فرد عليها انا لاأخاف من شيء ’’ فردت عليه أنها كانت تمازحه ،، وتريد منه ان يهزم الطرودايين ،، وان يخلد اسمه على مدى اجيال عديدة ،، فرد عليها بالرفض ،، فردت عليه بستهزاء
وغروره ،، وشخصيته القوية في الحرب ،، فقام بالنظر إلى رجاله وقال أنني اخاف عليهم ،، فردت عليه
عليك ان تتحلى بالشجاعة فقال لها أنا لا أخاف طالما انت معي ،، ونظر إلى مكان جلوسها ’’ فلم يرها واصاب بالذهول ،، عله يراها ،،
وبعد غيبة طويلة وصلت الجيوش إلى طروادة ،، وبدأت الحرب الطاحنة ،، التي دامت سنين ،، التي حارب بها اوديسيوس ،، جنبا إلى جنب ،، بعد البطل الجبار اكيليس ،، بوجه هيكتور ،، اكثر محاربي طروداة ’’وقد قلت الرجال ،، وأجتمعت الجنود حول اكيليس ’’ واوديسيوس ،،
فقام هيكتور حامي طروادة ’’ باستهزاء ،، من اكيليس ،، إنني سأذبحك وأفتح لك صدركـ’’ أمام الألهة
وشعبكـ’
فغضب غضب شديدا ،، وقام بأخذ رمح كان مغروس ،، في صدر جدندي مقتول ورماه نحو هيكتور وبهذه الرمية كان مصرع هيكتور اقوى رجال طروادة وفي هذا الوقت كان اهالي اثيكا يقومون بجني محصول الزيتون ،، وعصرها ،، وكان في هذا الوقت ،، مصرع اكيليس ،، إله ،، الرجال ،،!!!
وفقدت الأمال بالنصر ،، وظل طروادة ،، مقفلة ،، وكانت كلمة الأستسلام ،، على لسان كل جندي ،، يوناني ،،
لكن اوديسيوس ،، رفض ذلكـ’’ بشدة ،، وكانت لديه ،، خطة من اجل دخول طروداة ’’ وهي بناء حصان خشبي ،، من بقاية ،، سفنهم ،، وجمع مابقي من جنود داخله ،، ووضع الحصان على الشاطئ ،،
وبعد تنفيذ الخطة قام الملكـ’’ فريّام ،، بالذهاب إلى الشاطء ،، لمشاهدة هذا الحصان ’’ وقام جنوده ،،
بجلب حندي من اليونايين ،، الذي أدعى بأنه هو من أقنع الأغريق ،، بالأنسحاب وتقديم هذا الحصان لملك طروادة ،، كـ هدية استسلام ،، له ،، ومع ذلكـ،، نعته ،، بالجبان ،، وتركوه هناكـ، من اجل التوسل ،، فقال الجندي للملكـ،، فريام ،، إمنحني الحياة ،، وسأكون عبدكـ،، مدى الحياة ،، وصادف ذلك، الوقت
ظهور العراف لاكون ،، والذي نعته بالكذب ،، وحذرهم من هذه الهدية ،، فخاف اوديسيوس ،، الذي كان جالسا تحت الحصان ،، بأن يفضح أمرهم ،، وبينما كان لاكون ،، يمشي على الشاطئ ،، ظهر له وحش ،، وقام بالألتفاف عليه ،، وأبتعله ،، وحذر الملكـ،، فريام ،، الجنود بالأبتعاد ،، لأن ،، اله بوسيدون ، إله البحر ،، ارسل ،، هذه الأفعى ،، وقام الجندي مخاطبة الملكـ،، بأنه بوسيدون ،،
قام بذلكـ،، لأنه اهانه ،، وقال للملكـ،، عليك ان تقبل الهدية ،، فوافق الملكـ،، وامر الجنود بسحب الحصان ،، إلى البوابة ،، وقد قامت الأحتفالاات بالنصر ،، ولكن فرحة اوديسيوس ،، كانت اكبر ،، بسبب انطلاء الحيلة على ،، الطرواديين ،، ووضع الحصان في القلعة ،،
توقيع : فهد الجوهري




{
}
avatar

فهد الجوهري
المدير العام
المدير العام

اوسمة الادباء :
الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
رقمك المفضل :
مزاجي :
دولتي.. :
الجنس......... :
نقاط............. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

>

عصيرات رد: قصة اوديسيوس

مُساهمة من طرف 

سيادة القاضي
في الأحد أبريل 29, 2012 8:39 pm

بكل احساس بكل مودة بكل عنان بكل عطرا اطلقه انت ج مميزة
سلمت اناملك لكل ما سطرت هنا
ارتشفت منا العيون اجمل الاحساسيس سلمَ فيك هذا النبض ودمت بالحب
لـ تنهل علينا جميل بوحك تقبل حضوري في صرحك الجمال مع خالص
توقيع : سيادة القاضي

{
}
avatar

سيادة القاضي
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
احباب الله :
رقمك المفضل :
مزاجي :
الابراج :
دولتي.. :
الجنس......... :
نقاط............. :
المزاج المزاج :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

>

عصيرات رد: قصة اوديسيوس

مُساهمة من طرف 

امين
في الأحد مايو 06, 2012 1:46 am

الــف شكــر لك

عـلى موضــوعك المميــز والمفيـــد


في منتــدانا الغـــالي

تابــع تميــزك

ولا تحــرمنا من جديــدك
توقيع : امين







{
}



avatar

امين
رتبة امين
رتبة امين

اوسمة الطبخ :
الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
دولتي.. :
نقاط............. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

>

عصيرات رد: قصة اوديسيوس

مُساهمة من طرف 

اسامة22
في الخميس مايو 10, 2012 10:35 pm

جميلة جدا
شكرا على الابداع المتواصل
توقيع : اسامة22






{
}


avatar

اسامة22

اوسمة الرياضة :
اوسمة الادباء :
الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
احباب الله :
الجنس......... :
نقاط............. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

>

عصيرات رد: قصة اوديسيوس

مُساهمة من طرف 

فهد الجوهري
في الجمعة مايو 18, 2012 12:23 am

تتراقص كلماتكي على وتري مرتخيا
كانها نجوم منيرة
وما نفع موضوعي ما تحيه بهياًَ ان موضوعي قد نال تحيته
دخلة خاطفة انشاءالله المنتدى والاعضاء بخير
توقيع : فهد الجوهري




ــــــــــــــــــ
مؤلم .....عندما نبكي ب شده
وحينما يسالوننا لم البكاء
نصمت وكاننا قد صفعنا..
ليس استغرابا لــ السؤال
ولاخوفا من الاجابه
ولكن لان الحروف الـ ثمانيه و العشرون
لن تصف حجم الالم الذي يحتوينا
فـــ نصمت
ـــــــ



{
}


ــــــــــــــــــ
مؤلم .....عندما نبكي ب شده
وحينما يسالوننا لم البكاء
نصمت وكاننا قد صفعنا..
ليس استغرابا لــ السؤال
ولاخوفا من الاجابه
ولكن لان الحروف الـ ثمانيه و العشرون
لن تصف حجم الالم الذي يحتوينا
فـــ نصمت
ـــــــ

avatar

فهد الجوهري
المدير العام
المدير العام

اوسمة الادباء :
الاوسمة :
عدد المساهمات.. :
رقمك المفضل :
مزاجي :
دولتي.. :
الجنس......... :
نقاط............. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى